وكالة تعرب عن قلقها من مصير العالم بعد الإعلان عن أكثر الشهور حرارة على الإطلاق

أعربت وكالة علمية أمريكية، أمس الجمعة، عن قلقها الشديد بعدما أعلن رسميا أن شهر يوليو/ تموز 2021 هو أكثر الشهور سخونة على الإطلاق.

وقال مدير الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الأمريكية، ريك سبينراد، في بيان: “يضيف هذا الرقم القياسي الجديد إلى المسار المزعج والمربك الذي حدده تغير المناخ للعالم”.

وبحسب البيانات الصادرة عن خدمة “كوبرنيكوس” لتغير المناخ بالاتحاد الأوروبي، كان شهر يوليو الماضي هو ثالث أحر شهر يوليو على مستوى العالم.

وفي الأسبوع الماضي، أثار تقرير علوم المناخ الصادر عن اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ التابع للأمم المتحدة الصدمة بقوله إن العالم في طريقه للوصول إلى 1.5 درجة مئوية من الاحترار مع حلول عام 2030.

وقال سبينراد من الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي تعليقا على تقرير الأمم المتحدة: “قدم العلماء من جميع أنحاء العالم أحدث تقييم للطرق التي يتغير بها المناخ”.

وتابع: “إنه تقرير واقعي للفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ يخلص إلى أن التأثير البشري بشكل لا لبس فيه يسبب تغير المناخ، ويؤكد أن التأثيرات واسعة النطاق وتتكثف بسرعة”.

ومع ارتفاع درجة حرارة 1.1 درجة مئوية فقط حتى الآن، اجتاحت سلسلة غير منقطعة من كوارث الطقس القاتلة التي جمعها تغير المناخ العالم هذا الصيف، من موجات الحرارة التي تذوب الأسفلت في كندا، إلى العواصف الممطرة التي تحول شوارع المدن في الصين وألمانيا إلى أنهار، إلى حرائق الغابات الجامحة التي تجتاح اليونان وكاليفورنيا.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: