وزارة الصحة: إحصاءاتنا هي فقط للحالات التي أثبتت نتيجتها عبر فحوصات (PCR)

قالت وزارة الصحة في بيانها بأن الاحصاءات التي تقدمها حول إصابات فيروس كورونا لا تعبر عن حقيقة تفشي الوباء في جميع مناطق سوريا .
وقالت الوزارة الخميس، إن “خطر جائحة كورونا يتزايد في سوريا مع تسجيلها 717 إصابة في 10 محافظات”. وأوضحت أن الإصابات المسجلة في البلاد “هي للحالات التي أثبتت نتيجتها الفحوص المخبرية عبر فحص (PCR) فقط، بينما هناك حالات أخرى لم يتم التثبت منها”.
وفي بيان لها حول مستجدات الاستجابة لفيروس كورونا، أشارت الوزارة إلى أنها “لا تملك الإمكانيات في ظل الحصار الاقتصادي المفروض على البلاد الذي طاول القطاع الصحي بكل مكوناته لإجراء مسح عام في جميع المحافظات”.
وأمام هذا الواقع، نكرار الطلب من “المواطنين الالتزام بإجراءات الوقاية الفردية لاحتواء انتشار الفيروس وحماية الجميع”. وبضرورة اتخاذ “أعلى درجة الاحتياطات” وضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية خلال عطلة عيد الأضحى لمنع تزايد الإصابات وانتشار العدوى التي قد تحدث في التجمعات العائلية الكبيرة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه:
UA-159995939-1