هل ركلات الجزاء بلقاء برشلونة وأتليتيكو صحيحة؟

تناول خبير التحكيم الإسباني، أندوخار أوليفر، بعض القرارات التي كانت محط جدال ونقاش في مباراة برشلونة وأتلتيكو مدريد على ملعب الكامب نو، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي (2-2).

وبهذا، فقد برشلونة نقطتين إضافيتين في صراعه على الليغا مع غريمه التقليدي ريال مدريد.

وقال خبير الـ”ماركا” إن ركلة الجزاء الأولى للأتلتيكو كانت واضحة للغاية، ولا تحتاج لأي نقاش، من خلال عرقلة فيدال في حق كاراسكو، كما أشار إلى أن إعادة تنفيذها كان قرارا صائبا، حيث قال: “كان موفقا في قرار إعادة تنفيذ ركلة الجزاء؛ لأن تير شتيغن كان خارج خط المرمى، وتقنية الفيديو أثبتت ذلك”.

ثم تناول الحديث عن “الأخطاء الصبيانية” للاعبي البارسا والأتلتيكو، التي نجم عنها احتساب ركلتي جزاء في الشوط الثاني، تولى ميسي تنفيذ الأولى مسجلا الثاني لفريقه (2-1)، في حين نفذ ساؤول الثانية، معدلا النتيجة لصالح الأتلتيكو (2-2).

وأوضح أندوخار في هذا السياق: “تصرفات فيليبي وسيميدو تسببت في تلك الأخطاء الصبيانية”، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الحكم لا يُلام على احتساب ركلتي جزاء إضافيتين على تلك التي احتسبها في الشوط الأول.

يُشار إلى أن ريال مدريد ما زال يتصدر الليغا بـ71 نقطة مع مباراة ناقصة أمام خيتافي (يوم الخميس)، وخلفه يأتي برشلونة في الوصافة بـ70 نقطة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه:
UA-159995939-1