هروب جماعي إلى الشواطىء بعد درجات حرارة قياسية في أستراليا

دفع الارتفاع القياسي في درجات الحرارة، آلاف الأستراليين إلى الهروب الجماعي باتجاه الشواطئ، وسط حظر شامل على إشعال النار.

وسجلت مدينة سيدني الأسترالية أسخن ليلة يشهدها تشرين ثاني/نوفمبر منذ بدء تسجيل درجات الحرارة، حيث بلغت درجة الحرارة في نهار يوم الأحد 40 درجة مئوية، قبل أن تتراجع إلى 25.4 درجة مئوية خلال الليل.

واقتربت الحرارة من 45 درجة مئوية في مناطق بولاية نيو ساوث ويلز في الغرب، وفي الجنوب، وفي شمال ولاية فيكتوريا.

وتوقع خبراء الأرصاد موجة حارة تستمر من خمسة إلى ستة أيام في مناطق بنيو ساوث ويلز وكوينزلاند في الجنوب الشرقي.

وفرضت هيئة مكافحة الحرائق حظرا شاملا على إشعال النار في معظم شرق وشمال شرق نيو ساوث ويلز، فيما يكافح رجال الإطفاء من أجل إخماد العشرات من حرائق الغابات في الولاية.

وتشهد أستراليا فصول صيف أشد حرارة وأطول مدة، إذ وصف رئيس الوزراء سكوت موريسون الموسم الماضي “بالصيف الأسود” بسبب حرائق غابات غير معتادة، أتت على نحو 30 مليون فدان وأودت بحياة 33 شخصا وما يقدر بنحو مليار حيوان.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: