نصف الكرة الشمالي يعيش شتاء يعتبر الأكثر تساقطًا للثلوج منذ عام 1979

نحن اليوم نعيش في عالم من السهل فيه نشر كل شئ .. نعم كل شئ ، وفي وسط كل شئ تضيع الحقيقة وتصبح الأكاذيب هي الأكثر انتشارا ، وخاصة أننا نقرأ ولا نبحث عن المصدر ولا نتكلف عناء معرفة اذا كنا نقرأ الحقيقة .. نعم هذا يحدث ويحدث كثيرا وهو يحدث كل يوم وبشكل لا يصدق ، وفي كثير من الأحيان يأتي كل ذلك من وسائل اعلام كبيرة من المفترض أنها تتحقق مما تنشر .

ففي عام 2013 ، ركزت صحيفة الجارديان على أن القطب الشمالي سيكون “خاليًا من الجليد بحلول عام 2015” بسبب “نبض” الاحتباس الحراري الناجم عن الميثان ونقص تساقط الثلوج والجليد.
قبل عشر سنوات ، ادعت الصحيفة نفسها أن غرينلاند ستنهار في غضون 10 سنوات.

واليوم  ووفقًا لوكالة ناسا ، فإن أكبر نهر جليدي  “جاكوبشافن” كان ينمو على مدى السنوات الثلاث الماضية ، وفي يناير 2020 ، سجلت جزيرة  غرينلاند بالفعل درجة حرارة منخفضة قياسية جديدة على الإطلاق.
وفي عام 2008 أفاد علماء وكالة ناسا  “أن القطب الشمالي سيكون خاليًا من الجليد بحلول عام 2018” بسبب الاحتباس الحراري ونقص تساقط الثلوج.
وكذلك في عام 2000 ، كتبت صحيفة الإندبندنت أن العلماء في جامعة إيست أنجليا يحذرون من أن “الأطفال لن يعرفوا ما هو الثلج” ، لأن الأشياء البيضاء “بدأت تختفي من حياتنا”.
وحتى في عام 1988 ، كانت وكالة فرانس برس تخيفنا للاعتقاد بأن جزر المالديف ستكون “تحت الماء تمامًا خلال 30 عامًا” بسبب درجات الحرارة المرتفعة وذوبان القطب الشمالي ، مع احتمال وصول هذا التاريخ المروع في وقت مبكر من عام 1992 .

على كل حال مضت تلك الأيام والقطب الشمالي ما زال ينبض الثلوج وما زالت جزر المالديف فوق سطح الأرض .

2019/2020 موسم الثلوج في نصف الكرة الشمالي :

بيانات تساقط الثلوج في نصف الكرة الشمالي هذا العام ، والتي تم جمعها من قبل معهد الأرصاد الجوية الفنلندية (FMI) – تكشف أن موسم 2019/2020 أصبح أحد أكثر المواسم تساقطًا للثلوج  على الإطلاق ، وانضم إلى الارتفاع الذي شهدته على مدى السنوات القليلة الماضية.
بالنظر إلى مخطط FMI أدناه ، خلال بعض نقاط الموسم ، بلغ إجمالي كتلة الثلج عبر نصف الكرة الشمالي 3 انحرافات معيارية فوق المتوسط ​​، مما يشير إلى كميات غير معتادة من الثلوج:

 

 

وأخيرا لا تصدق كل شئ وخاصة اذا كان من وراء ذلك أجندات سياسية مزيفة ، دائما ابحث وتعرف على الحقائق وقم بتنمية نفسك .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه:
UA-159995939-1