ناشطة تحذر فرنسا من تغيير المناخ.. ماذا سيحدث في 2030؟

أخبرت الناشطة السويدية في مجال المناخ غريتا ثانبيرغ النواب في الغرفة الدنيا من البرلمان الفرنسي أنهم يحتاجون للإنصات إلى العلماء بشأن تغير المناخ والتحرك فورا لتجنب كارثة.

وتحدثت ثانبيرغ الثلاثاء في قاعة مؤتمر، بدعوة من نواب عدة أحزاب. وأثارت انتقادات بعض النواب من المحافظين واليمين المتطرف.

وقالت إن الشباب مثلها ينقلون فقط ما عرفه العلماء عن تغير المناخ، مشيرة لتقرير من اللجنة الدولية لتغير المناخ.

كما أضافت أنه إذا لم يقلل الناس من مستويات ثاني أكسيد الكربون، فسيصل العالم إلى نقطة ذروة بحلول 2030 بلا سبيل للعودة.

يذكر أن ثانبيرغ التي أثارت احتجاجات مناخ طلابية في أنحاء العالم، حصلت على أول جائزة للحرية من نورماندي بفرنسا الأحد الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد