موجة الحر في موسكو تحطم “القياس” المسجل عام 1936

ارتفعت درجة حرارة الجو في العاصمة الروسية موسكو إلى 32,7 درجة مئوية، حسبما أوردت وكالة “نوفوستي” نقلا عن خبير روسي اليوم الثلاثاء.

 

ونقلت الوكالة عن يفغيني تيشكوفيتس، كبير موظفي مركز “فوبوس” الروسي للأرصاد الجوية، قوله إن الحديث يدور عن تحطيم رقم قياسي في حرارة الجو تم تسجيله في موسكو عام 1936 (32,4 درجة مئوية).

وأوضح الخبير أنه الرقم القياسي الحراري الأول في هذا الشهر والخامس منذ بداية الصيف، عندما باتت حرارة الجو تفوق حد 30 درجة على مدار 13 يوما على التوالي.

وأضاف تيشكوفيتس أن التنبؤات ترجح بقاء درجة الحرارة عند المستوى نفسه خلال 4 أو 5 أيام إضافية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: