مفاجأة غير متوقعة كانت بانتظار سارقي أجهزة “أبل” في الولايات المتحدة

أدت الاحتجاجات ضد وفاة جورج فلويد في الولايات المتحدة إلى عمليات نهب واسعة النطاق، حيث قامت حشود من المتظاهرين المقنعين بنهب العديد من متاجر “أبل” لبيع التجزئة.

وبعد سرقة العديد من أجهزة “أبل” قام عملاق الإلكترونيات الأمريكي، عن بعد، بتعطيل هذه الأجهزة المسروقة.

وظهرت عبارة على الأجهزة المسروقة: “يرجى إعادة الجهاز للمتجر، تم تعطيل هذا الجهاز، ويجري تتبعه، وسيتم تنبيه السلطات المحلية”.

مفاجأة غير متوقعة كانت بانتظار سارقي أجهزة
وفي ظل الاحتجاجات أعلنت “أبل” أنها ستغلق مؤقتا عددا كبيرا من متاجر بيع التجزئة، التي أعيد فتحها مؤخرا في الولايات المتحدة.

ووفقا لموقع The Apple Post فإن عمليات الإغلاق ستستمر حتى الأحد المقبل، في محاولة لحماية الموظفين والمتاجر من عمليات النهب، التي حدثت في عدد من الولايات الأمريكية في مجرى الإحتجاجات الغاضبة على مقتل الرجل من أصول إفريقية، جورج فلويد، على يد شرطي أبيض في مدينة مينيابوليس.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه:
UA-159995939-1