معدلات قياسية لارتفاع درجات الحرارة في القطب الجنوبي

كشفت نتائج دراسة علمية حديثة، أن درجات الحرارة في القطب الجنوبي ارتفعت خلال العقود الأخيرة أسرع بثلاث مرات من معدل ارتفاعها في بقية أنحاء كوكب الأرض.

وتفيد مجلة Nature Climate Change، بأن درجة الحرارة ارتفعت تقريبا بمقدار 0.6 درجة مئوية كل عشر سنوات، ما يعادل ثلاثة أضعاف معدل ارتفاعها في بقية أنحاء العالم.

ويشير العلماء، إلى أن أحد أسباب هذه الظاهرة، هو أن ارتفاع درجة سطح مياه البحار في منطقة شرق المحيط الهادئ الاستوائية، تسببت  في حدوث إعصار (منطقة ضغط جوي منخفض) شاذ في بحر ويديل، الذي ساعد مع عوامل جيوفيزيائية أخرى، على تدفق تيار من الهواء الساخن والرطب عبر القطب الجنوبي.

وتشير وكالة رويترز للأنباء، إلى أن العامل البشري لعب دورا مهما في هذه المسألة.

وتفيد، بأنه خلال 30 سنة (لغاية نهاية عام 2018)، كان معدل ارتفاع درجة الحرارة في القطب الجنوبي هو 1.8 درجة مئوية. وبحسب بيانات 20 محطة للأرصاد الجوية، كان ارتفاع درجات الحرارة في القطب الجنوبي أعلى سبع مرات من متوسط ارتفاعها في القارة القطبية الجنوبية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه:
UA-159995939-1