كارثة بيئية غير مسبوقة تهدد البحر الأحمر وخليج عدن

حذرت الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن، اليوم الأحد، من كارثة بيئية غير مسبوقة في حالة حدوث تسرب نفطي من ناقلة النفط “صافر” القابعة بميناء الحديدة.

وبحسب صحيفة “عاجل” السعودية، حذر أمين الهيئة الدكتور زياد بن حمزة أبو غرارة في بيان، من كارثة بيئية قد تحدث نتيجة تسرب نفطي من الخزان العائم في الناقلة، الموجود أمام منصة راس عيسى إلى الشمال من ميناء الحديدة .

وأشار إلى “حدوث تآكل في هيكل الخزان الذي يحتوي على أكثر من مليون برميل نفط خام؛ جراء منع الميليشيات الحوثية الإرهابية الجهات المختصة وفرق الامم المتحدة من معاينته وصيانة أنظمة تشغيله”. حسب تعبيره.

وأوضح أن “تعنت ميليشيات الحوثي المستمر قد أدخل أزمة الخزان في وضع شديد التعقيد؛ حيث يصعب توقع ما قد يحدث مستقبلا”.

وأضاف أن “الهيئة تحمل الميليشيات الحوثية كامل المسؤولية عن أي أضرار قد تتعرض له البيئة البحرية حال حدوث تسرب من ناقلة النفط”.

كما ناشد المجتمع الدولي لممارسة الضغوط كافة على الميليشيات الحوثية، حسب تعبيره، للسماح لموظفي مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع بالوصول لموقع خزان النفط العائم (صافر)”، مضيفا: “هذا الخزان يوجد به أكثر من مليون برميل نفط وهو مهدد بالانفجار منذ سيطرتهم على ميناء الحديدة في 2015”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه:
UA-159995939-1