قادمة من الصحراء الأفريقية…عاصفة غبارية تغطي جزءا من سماء شبه الجزيرة الإيبيرية

غطى الغبار والرمال المعلقة في الهواء جراء رياح من الصحراء معظم شبه الجزيرة الإيبيرية، وفقًا لوكالة الأرصاد الجوية الإسبانية (AEMET).

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن مصلحة الأرصاد الجوية الإسبانية أنه “اليوم، سيؤثر أكبر تركيز للغبار العالق على مليلية وجنوب شرق الأندلس. وسيتأثر جنوب غرب شبه الجزيرة أيضًا”.

وأضافت الوكالة أنه في الوقت الحالي، لوحظ تلوث الهواء بسبب الغبار المعلق في كتالونيا وقشتالة لامانشا وإكستريمادورا وفالنسيا والأندلس ومورسيا.

وتوصي الأرصاد الجوية الإسبانية بعدم ممارسة النشاط البدني في الهواء الطلق لأن هذه الظاهرة يمكن أن تؤثر سلبًا على الجهاز التنفسي.

ووفقًا لخدمة الأرصاد الجوية الألمانية، فإنه يوجد الآن أكثر من 14 مليون طن من الغبار الصحراوي فوق شمال أفريقيا وشمال المحيط الأطلسي وأوروبا، ووصلت سحابة الغبار بالفعل إلى أمريكا اللاتينية.

في الأسبوع الماضي، شهدت جزر الكناري لعدة أيام تعليق الغبار والرمل في الهواء، ما تسبب في إلغاء عدة رحلات جوية، وفي نهاية الأسبوع، غطى الغبار الصحراوي الجزء الشرقي من إسبانيا – مورسيا وفالنسيا والجزيرة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: