فوائد واضرار ملح الليمون

قد يتسائل الكثيرون عن الفوائد التي يمكن جنيها من تناول ملح الليمون، والأضرار التي قد تصاحب تناوله، إقرا المقال لتعرف.

قد يحتار الكثيرون عن مدى صحة استخدام ملح الليمون ضمن النظام الغذائي اليومي، فهل هو امن وصحي للجسم؟

أم يجب الابتعاد عنه نتيجة الأضرار التي قد يلحقها على جسدك؟

يتواجد ملح الليمون بشكل طبيعي في ثمار الحمضيات وخاصة الليمون، وعادة ما يستخدم ملح الليمون المصنع في المواد

الغذائية وأدوات التنظيف والمكملات الغذائية.

ومع ذلك يختلف ملح الليمون المصنع عن ما هو موجود بشكل طبيعي في ثمار الفاكهة، لذلك يختلف الكثيرون ما اذا كان جيد للجسم أم ضار.

ما هي المصادر الطبيعية لملح الليمون؟
تعد ثمار الحمضيات وعصائرها من أهم المصادر الطبيعية لملح الليمون، مثل:
الليمون
البرتقال
الجريب فروت
اليوسفي.
هناك بعض الفاكهة الأخرى أيضا ولكن تحتوي كمية أقل من حمض الليمون:
أناناس
فراولة
توت العليق
التوت البري
الكرز
الطماطم.
ويمكن أيضا الحصول عليه كمنتج ثانوي لعملية تصنيع الجبن والنبيذ وخبز العجين المخمر.

ما هي الفوائد الصحية لملح الليمون؟
هناك بعض الفوائد الصحية التي يمتلكها ملح الليمون منها:
يساعد في تحويل الغذاء إلى طاقة
يسمى ملح الليمون علميا ب “سترات” وهو جزيء وثيق الصلة بحمض الستريك، وهو أول جزيء يتكون أثناء عملية تسمى بدورة حمض الكربوهيدوكسيليك أو كريبس.
وبدوره يقوم حمض الكربوهيدوكسيليك على تحويل الغذاء إلى طاقة، يستخدمها جسمك فيما بعد.
يعزز امتصاص المواد الغذائية
حمض الستريك المتواجد في ملح الليمون يعزز من تواجد المعادن مثل الزنك، مما يسمح لجسمك بامتصاصها بشكل أفضل.
يحمي من حصى الكلى
تتكون حصى الكلى من كتل صلبة مصنوعة من البلورات والتي تنشأ عاد في الكليتين، ويعمل حمض الستريك على الحماية من حصوات الكلى.
حيث يعمل الحمض على جعل البول أقل ملائمة لتكوين الحصى، كما ويساعد أيضا في تفتيت الحصى الموجودة سابقا.
ما هي الأضرار المحتملة لملح الليمون؟
على الرغم من الفوائد التي يمكن الحصول عليها من ملح الليمون، إلا أن هناك بعض الأضرار التي ينبغي الحذر منها عند استهلاكه منها:
التسبب بالام المعدة: يمتاز ملح الليمون بحموضته العالية، لذلك قد يسبب الاستخدام المفرط الى الإصابة بالام في المعدة خصوصا عند مزجه بالماء أو العصير.
التأثير على الأسنان: قد يتسبب الاستخدام المفرط لملح الليمون في القضاء على قوة وصلابة الأسنان وإزالة الطبقة المحيطة بها التي تقوم بحمايتها ومنع تلفها، وقد تؤدي الى اصفرار الأسنان.
فقدان قوة العظام: تؤثر الأحماض عادة على قوة العظام بشكل سلبي من أهمها التسبب في هشاشة العظام، مما يسهل عملية تكسر العظام.
التأثير على البصر: قد تتسبب الحامضية المفرطة في ملح الليمون في التأثير على قرنية العين وبالتالي الحد من الرؤية بوضوح.
التأثير على المرأة الحامل: تؤثر كثرة تناول ملح الليمون على عظام الأم والجنين وقد يؤدي الى حدوث مشاكل في النمو لدى الجنين.
ارتفاع ضغط الدم: يسبب تناول كمية كبيرة من ملح الليمون الى ارتفاع ضغط الدم مما قد يؤثر بشكل سلبي على مرضى القلب.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: