علماء يحلون لغز أصل صخور ستونهنج

أعلن علماء أنهم حددوا أخيراً أصل صخور نصب ستونهنج البالغ من العمر 5000 عام.

وأكد الباحثون، بعد استخدام بيانات الكيمياء الأرضية (علم يدرس تكوين الأرض والكواكب الأخرى)، أن خمسين صخرة من النصب تم استخراجها على بعد 24 كم من مقاطعة ويلتشاير البريطانية.

وثبتت صخور  ستونهنج الرملية والتي تدعى سارسن، عام 2500 قبل الميلاد وبلغ ارتفاع كل منها 9 أمتار تقريبا ووزنها 30 طن.

والمهمة التي تقف أمام العلماء الآن هو فهم طريقة نقل سكان تلك المنطقة الصخور بهذا الحجم والاوزن من ويلتشاير الى ستونهنج .

وقال عالم الجيومورفولوجيا بجامعة برايتون، ديفيد ناش، “…نظرًا لحجم الأحجار، لابد من أنه تم نقلها على أنظمة البكرات إلى ستونهنج. ونحن لا نعلم الطريق الذي تم اتخاذه ولكن على الأقل لدينا الآن نقطة بداية ونقطة نهاية”.

واعتمد اكتشاف ناش وفريقه على تحليل جزء من حجر سارسن تمت إزالته من ستونهنج في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي، وأشار: “آمل أن ما اكتشفناه، سيسمح للناس بفهم المزيد عن الجهد الضخم خلف بناء ستونهنج”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه:
UA-159995939-1