علماء صينيون يكتشفون “فطر الخلود” في التايغا بسيبيريا

توصل باحثون صينيون إلى أن “فطر البتولا” المغلي، يقوي جهاز المناعة ويشفي الجروح وهو وسيلة ممتازة للوقاية من العديد من الأمراض.

ووفقا للباحثين الصينيين، فإن مغلي فطر “شاغا” الذي وجدوه في التايغا السيبيرية، وهو فطر له العديد من الفوائد، أهمها أنه يطيل في العمر ويقوي جهاز المناعة. وفقا لصحيفة “تسفيزدا” الروسية.

ويعتبر فطر الـ”شاغا”، من أنواع الفطريات التي تنمو على جذوع أشجار البتولا، في المناطق الباردة جدا، ويحتوي على تركيز عال من حمض البيتولينيك المضاد للالتهابات والفيروسات والمساعد في زيادة مناعة الجسم.

وقد أعجب الشعب الصيني، بالخصائص المفيدة لفطر الـ “شاغا”، نظرا لقدرته على استعادة القوة الجسدية وزيادة المناعة وتجديدشباب الجسم، وأطلق عليه مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي اسم “فطر الخلود السيبيري”.

حيث أكد مؤلف مقال في إحدى المجلات، أن “فطر الـ “شاغا” لا يمكنها فقط تقوية جهاز المناعة، ولكن تساعد في التئام الجروح وتخويف الحشرات الماصة للدم”.

وأضاف: “يمكنك حتى تناول  فطر الـ”شاغا” فهو يرضي الجوع تماما ويجدد الطاقة الجسدية. وكثير من الناس الذين يعيشون في غابات سيبيريا يعيشون لأعمار طويلة بسبب حقيقة أنهم يستخدمون فطر الـ”شاغا” بانتظام “. وفقا لما نقلته البوابة الصينية سينا.

ويوجد في الصين فطر مشابه في خصائصه لفطر “شاغا” السيبيري، يطلق عليه  فطر “غانوديرما”. ومع ذلك، يفضل الزبائن الصينيون المنتج الروسي، من أجل صحة الأسرة بأكملها.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: