عاصفة ثلجية تضرب الساحل الشرقي لأمريكا.. ومخاوف من فيضانات (صور)

بعد موسم أعياد تميز بدرجات حرارة معتدلة، واجهت واشنطن ومنطقتها عاصفة ثلجية، الإثنين، ما أدى إلى إغلاق المقار الفيدرالية والمدارس وتوقف الحافلات والتسبب باضطرابات في حركة الملاحة الجوية.

وغطت الثلوج قبة الكابيتول وتساقطت على البيت الأبيض، ويتوقع أن يتساقط ما بين 12 وأكثر من 25 سم من الثلوج على العاصمة الأمريكية، كما ذكرت خدمة الأرصاد الجوية، ما وضع المدينة وولاية فرجينيا المجاورة تحت إنذار عاصفة شتوية حتى الساعة 16.00 (21.00 بتوقيت جرينتش).

 

وقد تؤدي العاصفة الشتوية التي تجتاح معظم الساحل الشرقي للولايات المتحدة مع رياح عاتية وتساقط الثلوج بكثافة إلى انقطاع في التيار الكهربائي، وعواصف ثلجية، وفيضانات محتملة، كما ذكرت الأرصاد الجوية.

 

وأمام هذا الطقس، أعلنت الحكومة إغلاق المقار الفيدرالية في مدينة واشنطن، ما أدى إلى إلغاء المؤتمر الصحفي اليومي للبيت الأبيض، بينما يتوقع إلغاء وتأجيل التصويت الوحيد المقرر لليوم في مجلس الشيوخ حتى الثلاثاء.

 

كما أعلنت مدينة واشنطن وقف رحلات الحافلات وكذلك إغلاق مراكز الفحوص لكشف الاصابة بكوفيد وتعليق توزيع الفحوص السريعة.

 

وكذلك تم إغلاق العديد من المدارس، الإثنين، بسبب تساقط الثلوج في منطقة واشنطن وماريلاند وفيرجينيا.

كما أدت العاصفة الشتوية إلى تفاقم الفوضى التي سادت أصلاً على الرحلات الجوية في الولايات المتحدة لأسابيع بسبب ارتفاع حالات كوفيد بسبب المتحورة اوميكرون.

وألغيت العديد من الرحلات من مطارات رونالد ريجان الوطني وواشنطن وكذلك بالتيمور وفقًا لموقع فلايت أوير “Flightaware” الإلكتروني.

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: