عاصفة تاريخية تضرب تركيا و إسطنبول تسجل أدنى درجة حرارة منذ 30 عاما

سجلت ولاية إسطنبول التركية، السبت، أدنى درجة حرارة في شهر مارس/ آذار، منذ 30 عاما.

وقال رئيس بلدية إسطنبول الكبرى، أكرم إمام أوغلو، في مؤتمر صحفي، إن الولاية سجلت السبت 4.4 درجات تحت الصفر.

وأكد أن المدينة شهدت تساقط أكبر كمية من الثلوج خلال العاصفة التي حذرت الأرصاد الجوية من استمرارها لـ4 أو 5 أيام، رغم ظهور الشمس في بعض الأحيان.

وحذّر من أن سماكة الثلوج ستبلغ 50 سم في بعض المناطق، ومن تشكل الجليد اليوم وغدا الأحد، وأشار إلى أن نسبة امتلاء السدود في إسطنبول تجاوزت 84% على خلفية الأمطار.

إنذار برتقالي

على الصعيد نفسه أطلقت هيئة الأرصاد التركية، السبت، الإنذار البرتقالي لولاية إسطنبول بسبب تساقط الثلوج والعواصف.

وبحسب آخر التقييمات التي أجرتها الهيئة، فمن المتوقع أن يزداد تأثير تساقط الثلوج وستشهد إسطنبول عواصف رعدية غزيرة ابتداء من ساعات الليل.

ومن المتوقع أن تهطل زخات ثلجية متقطعة وقوية في جميع أنحاء الولاية، السبت.

وتشير التقديرات إلى أنه اعتبارًا من ساعات ليل السبت، سيزداد تساقط الثلوج خاصة على الجانب الأوروبي من الولاية، وستهب العواصف الرعدية الشديدة من مكان إلى آخر.

وتواصل بلدية إسطنبول مكافحة الثلوج، حيث يعمل أكثر من 43 ألف فرد لإبقاء الطرق مفتوحة.

إلغاء رحلات جوية

وبسبب العاصفة ألغت الخطوط الجوية التركية، السبت، 30 رحلة إضافية من وإلى إسطنبول.

وقال المكتب الإعلامي للشركة في بيان، إنه تم إلغاء 8 رحلات في مطار صبيحة غوكتشن بالجانب الآسيوي، و22 في مطار إسطنبول الدولي بالجانب الأوروبي.

 

وأضاف أن عدد الرحلات الملغاة لهذا اليوم بلغ 437 رحلة، بعدما ألغت الشركة في وقت سابق السبت، 407 رحلات.

وازدادت كثافة الثلوج المتساقطة على إسطنبول شمال غربي تركيا، بعد عاصفة ثلجية بدأت الخميس.

عاصفة تاريخية

وفي وقت سابق أعطت هيئة الأرصاد الجوية إنذارًا برتقاليًا لإسطنبول، وتم زيادة الإجراءات في المدينة.

وتترقب تركيا، عاصفة ثلجية وصفت بالتاريخية والنادرة، وصلت مساء الأربعاء، ومن المتوقع أن تستمر حتى الإثنين المقبل، بحسب ما أفادت المديرية العامة للأرصاد الجوية.

وبدأت العاصفة الثلجية بالتحرك من سيبيريا والاتجاه نحو بعض المدن في تركيا خاصة إسطنبول، وستكون من أعنف العواصف التي تشهدها تركيا منذ عام 1987.

وجاء تحذير من الهيئة العامة للأرصاد الجوية من تساقط الثلوج بكثافة، وانخفاض درجات الحرارة، وتعطيل وسائل المواصلات.

وتعد هذه العاصفة الثلجية الثانية هذا العام التي تضرب مدينة إسطنبول، إذ شهدت المدينة عاصفة أولى مطلع العام الجاري.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: