ظاهرة مثيرة تجمع عطارد والزهرة والقمر في سماء الفجر طوال هذا الأسبوع

بين الحين والأخر، تقدم سماء الليل عروضا مذهلة لعلماء الفلك وعشاق النجوم، بينها حدث مثير يجمع الكواكب العملاقة في النظام الشمسي في السماء هذا الأسبوع.

ومن المعروف أن الكواكب والأقمار تغير بسرعات مختلفة نسبيا مواقعها باستمرار، وبداية من 21 مايو إلى غاية 25 من الشهر نفسه، سيرقص كل من عطارد والزهرة والقمر معا في سماء الأرض بعد غروب الشمس.

ويخرج عطارد حاليا من خلف الشمس، بينما يتأرجح الزهرة بين الشمس والأرض. وفي سمائنا يقترب كوكب الزهرة الآن ليظهر في الأفق ما بعد غروب الشمس بينما يبتعد عطارد عنه.

وفي ليالي 21 و22 مايو سيتزامن الكوكبان معا تقريبا، ويمران في غضون 0.9 درجة عن بعضهما البعض.

وخلال ذلك، سيكون الزهرة في طور الهلال الرقيق واضحا بواسطة المناظير. وفي مكان قريب، في نفس مجال الرؤية، يجب أن يكون عطارد واضحا أيضا.

وفي الليالي القليلة التالية، سينزل كوكب الزهرة ويستمر عطارد في الارتفاع، مع انضمامهما إلى القمر الذي يكون في مرحلة الهلال المتزايد (the waxing Moon).

وفي 23 مايو، سيصل كوكب الزهرة والقمر لأقصى نقطة اقتراب، بعد فترة وجيزة من غروب الشمس.

وفي الليلة التالية، 24 مايو، يمكن رؤية القمر وهو يمر بالقرب من عطارد، بينما ما يزال الزهرة قريبا.

ظاهرة مثيرة تجمع عطارد والزهرة والقمر في سماء الفجر طوال هذا الأسبوع

محاكاة للسماء في 22 مايو

ظاهرة مثيرة تجمع عطارد والزهرة والقمر في سماء الفجر طوال هذا الأسبوع

محاكاة للسماء في 22 مايو

يواصل عطارد صعوده حتى 4 يونيو، لكن مروره بالزهرة والقمر هو أفضل عرض فلكي يمكن مشاهدته لهذا الكوكب في سمائنا.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه:
UA-159995939-1