صيادون يقتلون آخر زرافة بيضاء في العالم

قتل صيادون غير شرعيين زرافة بيضاء وصغيرها في غابات كينيا، يعتقد بأنها آخر زرافة من نوعها في العالم، وفقا لدائرة البيئة في البلد الأفريقي.
وأشارت دائرة اشاكبيني هيرولا في بيان إلى أن مسؤولي المحمية في كينيا عثروا على الزرافة وابنها مقتولين في إحدى الغابات القريبة بعد عملية بحث استمرت لأكثر من شهر.
وأوضح البيان الذي أوردته صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية نقلا عن وسائل إعلام كينية أن السلطات البيئية أطلقت عملية بحث بعد أن لاحظ القائمون على المحمية اختفاء الزرافة.

وقال مدير المحمية في منطقة غاريسا محمد أحمد نور ”تم العثور على الهيكل العظمي للزرافة وابنها في إحدى الغابات؛ ما يعني أنهما قتلا منذ أكثر من شهر من قبل صيادين مسلحين… إنه يوم حزين بالفعل لكينيا بأكملها نظرا لأن المحمية كانت الملاذ الوحيد لتلك الزرافة التي يعتقد بأنها الأخيرة من نوعها في العالم.“
واعتبر نور عملية القتل بأنها ضربة قوية لجهود كينيا في الحفاظ على أنواع نادرة ومهددة بالانقراض، مشيرا إلى أنها يجب أن تؤدي إلى مضاعفة الجهود لحماية تلك الحيوانات.
ولفتت الصحيفة إلى أنه تمت مشاهدة الزرافة البيضاء في كينيا للمرة الأولى عام 2016 وأنها أثارت ضجة إعلامية في البلاد، وفي دول أخرى، مشيرة إلى أن أعداد الزرافات في أفريقيا تضاءلت بأكثر من 40% نتيجة أعمال الصيد غير الشرعية في العقود الثلاثة الماضية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه:
UA-159995939-1