صورة مذهلة لظاهرة فلكية نادرة حدثت في عطلة نهاية الأسبوع

في ليلتي 5 و6 سبتمبر، مر القمر أمام الكوكب الأحمر في ظاهرة نادرة تُعرف باسم الاحتجاب القمري للمريخ.

 

واختفى كوكب المريخ عن أولئك الموجودين في أمريكا الجنوبية وشمال إفريقيا وجنوب أوروبا، وبدا في بقية العالم كما لو كان نجما أحمر صغيرا بجوار قمرنا.

وقدم احتجاب المريخ بعض الصور المذهلة، خاصة تلك التي تلتقط من قبل باتريسيو ليون من سانتياغو، في تشيلي.

وبعد أن أخذ القمر مكانه أمام المريخ مباشرة، التقط ليون صورة مذهلة عالية الدقة تُظهر كلا من القمر وجارنا في المجرة، المريخ، بتفاصيل مذهلة.

وقال ليون لموقع Space Weather: “عثرت على كوكب المريخ وهو يظهر من خلف نصف الكرة الجنوبي للقمر بعد 25 دقيقة من ابتلاع القرص القمري. كانت الرؤية سيئة وكان ارتفاع القمر 16 درجة فقط، لكنها كانت تجربة رائعة”.

وتابع: “في الليالي القادمة، سيكون من السهل جدا رؤية المريخ”.

ويقع الكوكب الأحمر بجوار القمر في السماء في الوقت الحالي، حيث كان القمر في مرحلة اكتماله، وسيصبح القمر باهتا الآن، ما يسهل رؤية المريخ.

 

صورة مذهلة لظاهرة فلكية نادرة حدثت في عطلة نهاية الأسبوع

احتجاب المريخ

 

ومن المنتظر أن يصبح المريخ أكثر إشراقا في السماء مع استعداد الأرض والكوكب الأحمر لاقترابهما الأقرب على مدار الخمسة عشر عاما القادمة.

وبينما يستخدم علماء الفلك كلمة “قريب” لوصف المسافة بين الكواكب، يوضح هذا النهج أيضا مدى اتساع الفضاء.

وفي 6 أكتوبر، سيكون كوكب المريخ على بعد 38.57 مليون ميل (62.07 مليون كيلومتر) منا، أقرب ما يكون حتى عام 2035.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: