صاعقة برق تصيب لاعبَي كرة قدم في منتصف مباراة بجامايكا

تعرض اثنان من لاعبي كرة القدم الشباب لصاعقة برق أثناء مباراة في جامايكا، وتم نقلهما إلى المستشفى بعد الحادثة، بحسب تقرير لصحيفة «الصن» البريطانية.

وكان فريق مدرسة «ولمرز» للبنين يلعب ضد فريق «جامايكا كوليدج» في ملعب ستاد إيست في كينغستون عندما أطاح البرق بلاعبي كرة قدم أرضاً.

وتشير التقارير إلى أن «ولمرز» كان يتصدر 2 – 1 في الشوط الثاني عندما ضربت الصاعقة الملعب وتسببت في سقوط أربعة لاعبين على الأرض.

وتم نقل لاعب «جامايكا كوليدج» تيرينس فرانسيس ولاعب «وولمرز» دواين ألن إلى مستشفى للمراقبة.

ووفقاً للتقارير، أُخرج فرانسيس من الملعب بعد أن فشل في الاستجابة للعلاج السريع، وتم إخراج زميل له في الفريق، ويدعى نيكاش موراي بعد «شكوى من آلام في الصدر».

وأُعلن في وقت لاحق أن ألين قد خرج من المستشفى في حين أظهر فرانسيس «تحسناً ملحوظاً»، وهو الآن في حالة مستقرة.

وقال إيان فوربس، مدير فريق «جامايكا كوليدج»، أن موراي قد خرج من المستشفى أيضاً.

وانتشرت لقطات الحادث المفاجئ الآن بكثافة على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي والتي تظهر لاعبين اثنين يسقطان على الأرض بعد تعرضهما لصعقات البرق.

وتظهر اللقطات أيضاً أن زملائهما في الفريقين الذين استمروا في اللعب لثوان قبل ملاحظة الأمر.

وأدت التحذيرات من إمكانية حدوث المزيد من ضربات البرق الصاعقة إلى تأجيل مباراتين لرابطة رياضات المدارس الثانوية في جامايكا.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد