سوريا ستشهد خلال الأيام القادمة ظاهرة فلكية نادرة

أفاد علماء فلك سوريون، يوم أمس الجمعة، أن سوريا ستشهد خلال الأيام القادمة ظاهرة فلكية نادرة ومميزة تسمى “القمر الوردي العملاق”، حيث سيشكل القمر فيه قرصاً عملاقاً بلون زهري ساطع، ومن المتوقع أن يكتمل المشهد، يوم الإثنين القادم.

وفي التفاصيل، قال مصدر في الجمعية الفلكية السورية: “إن القمر الوردي العملاق سيزين سماء سوريا والمنطقة بـ 27 نيسان الحالي، وهو البدر الأكثر سطوعاً والاكبر حجماً (ظاهرياً) بسبب قربه من حضيضه الأعظمي هذا العام”.

وأوضح بأنه “القمر العملاق سوف يبلغ ذروته هذا الشهر في تمام الساعة 4.31 صباحاً بتوقيت غرينتش يوم 27 نيسان”، مشيراً إلى أنه سيظهر ممتلئاً في السماء للمراقبين العاديين على مدار 3 أيام بدءاً من 26 نيسان إلى غاية 28 من الشهر ذاته.

وبحسب ذاتٍ المصدر، فإن هذه الظاهرة تحدث عندما يكون القمـر في أقرب نقطة له إلى الأرض في مداره حولها ما يؤدي لهذه الظاهرة المعروفة باسم “القمر العملاق الوردي”، وسيكون سطوعه أكثر من المعتاد بنسبة 15%.

وفي الحقيقة، لن يكون لون بدر أبريل وردياً، كما يوحي اسمه، بالرغم من إمكانية ظهوره باللون الوردي في ظروف معينة، ولكنه يدين باسمه إلى أزهار الربيع في نصف الكرة الشمالي، وعلى وجه التحديد، لنوع من الطحالب الوردية يسمى Phlox Subulata والتي تزهر في هذا الوقت من العام.

أكد فلكيون بأن القمر العملاق، سوف يظهر أكبر عندما يرتفع أو يغرب في الأفق، وذلك بسبب تأثير يسمى “وهم القمر”، وهنا يحدث خداع العين لمقارنة حجمه مع الأشياء الموجودة في خط الرؤية مثل الأشجار أو المباني.

وبهذا الشأن، قال عالم الطاقة الشمسية في مركز مارشال لرحلات الفضاء التابع لناسا، ميتزي آدامز: “نظراً لأن الأجسام الموجودة في خط الرؤية مثل الأشجار أو المباني أمام القمـر، يتم خداع أدمغتنا للاعتقاد بأن القمـر أقرب كثيراً إلى الأشياء الموجودة في خط رؤيتنا”.

وأكمل قائلاً: “يظهر القمـر أكبر فقط، عند شروقه أو غروبه، مقارنة بحجمه عندما يكون فوق الرأس مباشرة، لأنه لا توجد كائنات قريبة يمكن مقارنتها به”.

والجدير ذكره أنه حسب تنبؤات الطقس بعيد المدى من مكتب الأرصاد الجوية، فإن نهاية شهر أبريل / نيسان، ستكون الفرصة جيدة ومتاحة لرواد السماء لمشاهدة القمر الوردي العملاق، بفعل الطقس الجيد والسماء الصافية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: