سوريا.. السيول تحول مخيمات النازحين إلى مستنقعات

أفادت منظمة “أنقذوا الأطفال” غير الحكومية بأن السيول الناجمة عن الأمطار الغزيرة أغرقت مخيمات النازحين المكتظة في شمال غرب سوريا، متسببة بمصرع طفل وتشريد عشرات الآلاف من خيامهم.

وذكرت المنظمة في بيان لها أن “طفلا في السادسة من عمره لقي حتفه ونزح أكثر من 41 ألف شخص تأثروا بالعاصفة التي ألحقت أضرارا أو دمارا بـ62 مخيما، وتحديدا في شمال إدلب وغرب حلب”.

وقالت الناشطة في المنظمة إيميلي ويت: “الطفل كان داخل خيمته أثناء هطول أمطار غزيرة فانهارت الخيمة عليه من دون أن يتمكن أحد من إنقاذه”.

ودعت مديرة الاستجابة الخاصة بسوريا في المنظمة سونيا خوش، إلى “الإسراع بتوسيع جهود الإغاثة للأطفال والأسر في المناطق المتضررة”، مشددة على ضرورة “تسهيل وصول المساعدات الإنسانية عبر الحدود بشكل عاجل”.

بدوره حذر نائب منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا مارك كتس، من أن “تدهور الأحوال الجوية قد يزيد الأوضاع سوءا مع تساقط الثلوج وانخفاض الحرارة إلى ما دون 3 درجات مئوية في الأيام المقبلة”.

وتأوي المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة وعلى رأسها “هيئة تحرير الشام” في إدلب ومحيطها نحو 3 ملايين شخص، نصفهم من النازحين الموزعين على أكثر من ألف مخيم على طول الحدود بين إدلب وتركيا.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: