سقوط 14 شجرة بمناطق متفرقة في طرطوس نتيجة العاصفة المطرية

بيّن رئيس مجلس مدينة طرطوس القاضي محمد خالد زين، لتلفزيون الخبر أن “مجمل ما حصل في مدينة طرطوس نتيجة العاصفة المطرية هو سقوط ما يقارب 14 شجرة دون حدوث أي أضرار مادية”.

وأردف “حصلت تجمعات لمياه الأمطار في بعض الشوارع والساحات، ولمدة محددة لا تتجاوز النصف ساعة، ويتم تصريفها عند تواجد العاملين”.

وأشار “زين” إلى أن “تشكل المياه في شوارع وطرقات المدينة يعود لتجمع بعض الأوراق المتساقطة من الأشجار، وبعض المخلفات من الأتربة والقمامة على الفوهات المطرية، بالإضافة لتساقط بعض الأشجار في مواقع متفرقة من المدينة”.

وأضاف “زين” أن “المدينة مستمرة بكامل إمكانياتها نهاراً وليلاً، للعمل على منع حدوث أي إعاقات في تصريف مياه الأمطار، ومعالجة أي حوادث أو شكاوى يمكن أن تحصل”.

وذكر زين أنه “بالتعاون مع المديريات المعنية تم منع حدوث أي فيضانات كانت من الممكن أن تشكل خطراً على أقبية الأبنية والمنازل والمحلات التجارية للمواطنين في المدينة”.

يُذكر أنه خلال الأعوام الماضية ومع بداية فصل الشتاء في محافظة طرطوس، كانت تزداد المعاناة لدى المواطنين في المحافظة من تشكّل “البحيرات” وما تسببه من اختناقات في الطرقات والشوارع.

يُشار إلى أن فعالية المنخفض الجوي مستمرة على محافظة طرطوس، حيث أن العديد من مناطق المحافظة شهدت غزارة كبيرة في هطول الأمطار مع سرعة رياح عالية في أحيانٍ أخرى، وتساقط كثيف لحبات البرد في منطقة القدموس.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: