دمشق.. انخفاض معدلات الجريمة خلال رمضان… معقول خافوا الله؟

انخفضت معدلات الجريمة في محافظة دمشق إلى 80% خلال شهر رمضان الحالي، و اقتصرت على بعض حالات النشل في الأسواق حسب ما قاله مصدر في قيادة شرطة “دمشق”.

وأضاف المصدر في تصريح نشرته صحيفة “الوطن” المحلية دون أن تذكر اسمه، أن السبب في انخفاض الجرائم هو إلقاء القبض على العصابات وتحويلهم للقضاء، وأردفت مصادر في الطب الشرعي تأكيداً على ماسبق، أنه لم يردها أي جريمة قتل في رمضان، مشيرة إلى أن نسب القتل في “دمشق” في طبيعة الحال قليلة جداً.

وكشفت المصادر عن إلقاء القبض على العديد من العصابات، بينها واحدة كانت تسرق المكاتب والعيادات الطبية، وأخرى تعمل بنشل السيارات، وقال إن «إلقاء القبض على هاتين العصابتين ساهم إلى حد كبير في انخفاض الجرائم لدرجة أنه خلال هذا الشهر لم ترد إلا جرائم سرقة بسيطة جداً مثل حالات نشل لجوالات لكنها قليلة جداً».

يذكر أن عدداً من المحافظات السورية، شهدت جرائم قتل ومشاجرات تطورت لاشتباكات خلال شهر رمضان، الذي يبدو أن المجرمين في “دمشق” يخافون الله في شهر الصوم.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: