خبير يكشف أماكن زيادة منسوب المحيط بسبب ارتفاع درجات الحرارة

أعلن الخبير الروسي أليكسي يكايكين، عضو لجنة الخبراء الدولية المعنية بالتغيرات المناخية، أن منسوب المياه في المحيطات بنهاية عام 2100 سيرتفع كثيرا في عدد من مناطق العالم.
وأشار الخبير في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية للأنباء، إلى أن هذه المناطق هي، السواحل الشرقية للولايات المتحدة، وجنوب إفريقيا وشرق أستراليا وشمال- شرق روسيا.
ويذكر أن لجنة الخبراء الدولية المعنية بالتغيرات المناخية كانت قد نشرت تقريرها تحت عنوان “المحيط والغلاف الجليدي في المناخ المتغير” في نهاية شهر سبتمبر الماضي، الذي يفترض مؤلفوه بأنه بحلول عام 2100 سيرتفع منسوب المياه في المحيطات في أسوأ الظروف بمقدار متر واحد. هذه التغيرات الدراماتيكية سببها انبعاث غازات الاحتباس الحراري الذي سيسبب ارتفاع درجات الحرارة في العالم.

وقال الخبير في حديثه، “سيرتفع منسوب الماء أكثر من المتوسط في الساحل الشرقي للولايات المتحدة وفي جنوب إفريقيا وشرق أستراليا وشمال-شرق روسيا. وأقل من المتوسط سيعلو مستوى الماء في المناطق التي يذوب فيها الجليد بكثرة، أو ترتفع فيها القشرة الأرضية أي حول جزيرة غرينلاند والدول الاسكندنافية وشمال-غرب روسيا. كما يجب الأخذ بالاعتبار ليس فقط متوسط مستوى سطح البحر، بل وأيضا الارتفاع الشاذ لمنسوب الماء الذي سيحدث بوتائر متزايدة في كل مكان عمليا”. وأضاف، وفقا للبيانات الموجودة في التقرير، سيرتفع منسوب المياه في المدن الكبيرة مثل نيويورك وروتردام وشنغهاي من 0.39 إلى 1.02 متر.

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد