حلب.. أعمال ترميم الجامع الأموي وفق المعايير الدولية

قالت صحيفة الجماهير المحلية إن أعمال صيانة وترميم الجامع “الأموي” الكبير في مدينة “حلب”، تتم “بعزيمة عالية وعمل نوعي”، مضيفة أن ما خلفته الحرب من دمار «لم يثنِ إرادة الحياة وعزيمة الإعمار من أن تطيح بكل أشكال الظلامية والتكفير، وتعيد بناء الجامع لبِنة لبِنة».

الصحيفة ذكرت أنه «وفي متابعة لهذا المشروع الحيوي والهام ترأس محافظ حلب حسين دياب اجتماعاً للجنة إنجاز صيانة وترميم الجامع الأموي الكبير بحلب»، مضيفة أن المحافظ شدد على أهمية المشروع «واستكمال أعمال الصيانة والترميم وفق المعايير والأسس الدولية مع الحفاظ على الهوية العمرانية والتاريخية لهذا الموقع».

نسب التنفيذ بلغت 90% في الواجهة القبلية للجامع والأعمال الكهربائية والخشبية وفق ما قاله مدير المشروع الدكتور “صخر علي”، وأضاف أن نسبة تنفيذ المئذنة بلغت أكثر من 30%، وحوالي 75% بلغت نسبة تنفيذ الواجهات الرئيسية التي تشرف على الصحن من الداخل.

مدير مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية العميد “إياد حاج طه”، طمأن بأن كافة المواد الأساسية المستخدمة في عمليات الصيانة قادمة من مصادر عالمية للتأكد من إعادة كل التفاصيل إلى ما كانت عليه سابقاً، إلا أن “حاج طه” لم يذكر كيف تم تجاوز العقوبات والحصار المفروض على الشعب السوري ولقمته وتأمين تلك المستلزمات من مصادر عالمية.

يذكر أن صحيفة تشرين المحلية سبق أن ذكرت عام 2019 أن الحكومة السورية رصدت مبلغ 3.7 مليارات ليرة سورية، لإعادة ترميم وتأهيل الجامع الأموي الكبير في مدينة “حلب”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه:
UA-159995939-1