حقيقة تعرض الأرض لأشعة كونية خطيرة وكويكب عملاق

كشف المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في مصر، حقيقة تعرض الأرض لكويكب عملاق، وأشعة كونية خطيرة.

وصرح المعهد أنه ترددت أنباء على وسائل التواصل الاجتماعي، تفيد بأن هناك موجة من الأشعة الكونية ستضرب الأرض اليوم الجمعة، وتحذر المواطنين من الاقتراب من التليفونات المحمولة خلال اليوم، بحسب ما نشرته صحيفة “المصري اليوم”.

وأضاف المعهد أنه “يؤكد أن هذا الكلام عار من الصحة ولا أساس له، ولم يتم رصد أي انبعاثات كونية غير طبيبة، كما أنه لا توجد احتمالية لعواصف شمسية خلال تلك الفترة، حيث تشهد الشمس فترة هدوء نسبي خلال هذا العام، وغير متوقع بحدوث أي انفجارات شمسية غير طبيعية”.
ودعا المعهد في بيان له جميع المواطنين المصريين ألا ينساقوا وراء تلك الشائعات.

وأشار إلى أنه من خلال قنوات الاتصال الرسمية يفتح أبوابه للرد على أي تساؤلات تخص تلك الظواهر الكونية، كما يرحب بزيارة المواطنين لمقر المعهد الرئيسي بحلوان والتعرف على الأنشطة العلمية والبحثية (فلك وجيوفيزياء) ودورها في خدمة المجتمع.

وبالنسبة للمزاعم بأن كويكبا عملاقا سيصطدم بالأرض خلال أبريل/ نيسان، أكد المعهد أنه ليس منطقي أن يكون كويكب وعملاق في نفس الوقت، مشيرا إلى أن كل ذلك شائعات، وأن أقرب كويكب يسير بالفضاء يبعد مسافة لا تقل عن 5 أضعاف المسافة بين الأرض والقمر (متوسط المسافة بين الأرض والقمر 360 ألف كم)، وكويكب أبريل هذا يبعد حوالى 16 مرة ضعف تلك المسافة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه:
UA-159995939-1