حريق ضخم في مدينة رأس شمرا الأثرية .. والمتهمون: ماس كهرباء وأعشاب مهملة

أخمد عناصر من فوج إطفاء اللاذقية بالتعاون مع إطفاء حراج الزراعة حريقاً ضخماً اندلع ظهر الأربعاء في آثار رأس شمرا – أوغاريت بريف اللاذقية، من دون وقوع أي أضرار.

وقال آمر زمرة الحريق في فوج اطفاء اللاذقية منار أمون لتلفزيون الخبر: “عند حوالي الساعة الثالثة ظهر الأربعاء تلقينا بلاغاً بنشوب حريق ضخم في آثار رأس شمرا وعلى الفور توجهنا إلى مكان الحريق”.

وأضاف أمون: “عند وصولنا للمكان تبين لنا أن الحريق ضخم وممتد على مساحة تقارب خمس دونمات، وأن صهريجا واحدا لا يكفي لإخماد الحريق بالسرعة القصوى”.

وتابع أمون : “واقع الحال الذي جعلنا نطلب على الفور مؤازرة من فوج الإطفاء الرئيسي ومن إطفاء حراج الزراعة، الأمر الذي أدى للتسريع في عملية إخماد النيران”.

وأكمل أمون:”استغرقت عملية اطفاء النيران حوالي نصف ساعة، فيما بقينا في الموقع ساعتين ونصف بهدف مراقبة المكان والتأكد من عدم تجدد النيران”.

وأكد أمون أنه “تم السيطرة على الحريق قبل أن يصل إلى المنازل والأراضي الزراعية المتاخمة للموقع، ومن دون أن تتعرض الأثار لأي أذى”.

وأوضح مصدر أهلي لتلفزيون الخبر أن” سبب الحريق هو ماس كهرباء أدى إلى اشتعال الأعشاب المهملة في منطقة رأس شمرا الأثرية والتي يزيد ارتفاعها على ارتفاع الانسان الواقف بجانبها”.

وتابع المصدر وهو من سكان رأس شمرا أن ” الماس أدى إلى اشتعال النار ثم امتدت في الأعشاب الموجودة بين آثار رأس شمرا وفوقها، وقام عناصر الإطفاء باطفاءها وتبريدها وتبريد الأعشاب حول الطريق”.

الجدير بالذكر أن هذا الحريق ليس الأول الذي يصيب آثار رأس شمرا -أوغاريت وإنما الحريق الثاني لهذا العام، مع فارق أنه الأكثر امتداداً لأن الحرائق السابقة لم يلتهم أكبرها أكثر من دونم واحد فقط.

وكان إشعال النار في قمامة بجانب المدينة الأثرية عام 2014 أدى إلى نشوب حريق كبير بجانب الاثار وامتداده بسبب الرياح ووصوله إلى بعضها قبل تمكن فوج الاطفاء من السيطرة عليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد