حدوث ظاهرة فلكية لم تشهدها سماء القاهرة من قبل

أعلن رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر الدكتور جاد القاضي، اليوم الأحد، إن سماء العاصمة المصرية القاهرة ستشهد ظاهرة فلكية جديدة اليوم وغدا.

ونقل موقع “صدى البلد”، عن القاضي قوله، إن الظاهرة الفلكية الجديدة، وهي عبارة عن مجموعة من الشهب والتي تطلق عليها “زخة شهب الرباعيات”.

وأوضح أنها “من زخات الشهب المتوسطة، حيث يصل عدد الشهب فيها إلى أكثر من 40 شهاب في الساعة”.

وتابع قائلا “ذلك يحدث عندما تكون السماء مظلمة تماما، وهذه الشهب ناتجة عن مخلفات كويكب قديم يعرف باسم (2003 EH1) والذي تم اكتشافه عام 2003”.

‏وأشار إلى أن “هذا الكويكب يدور حول الشمس دورة كل 5 سنوات ونصف، كما أنه سيتم حجب القمر الأحدب من خلال معظم الشهب الخافتة هذا العام”.

وأفاد بأن “أفضل رؤية لهذه الظاهرة تكون بعد منتصف الليل ويجب أن تكون من مكان مظلم تماما بعيدا عن أضواء المدينة، بشرط صفاء السماء وخلوها من السحب والغبار”.

وفي السياق، أوضح الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، ورئيس قسم الفلك السابق، أنه يمكن رؤية هذه الشهب بالعين المجردة في سماء القاهرة ليلا بعيدا عن أي أضواء.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: