جنرال من ميانمار: يريدوننا أن نصبح مثل سوريا

قال المتحدث باسم السلطات العسكرية في “ميانمار” الجنرال “زو مين تون” أن الدول الغربية تريد لبلاده أن تصبح مثل “سوريا”.

وأضاف “تون” في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن الدول الغربية تسعى لترى ما يحدث في “سوريا” يتكرر في “ميانمار”، مشيراً إلى أن السلطات الميانمارية تجيب بثقة أن ذلك لن يحدث وأن الجيش والحكومة في “ميانمار” تتبع الطريق الديمقراطي أقوى مما يريده الناس، وهي في الطريق الصحيح على حد قوله.

الدولة الواقعة في أقصى جنوب شرق “آسيا” بدا مسؤولوها متخوفين من تكرار السيناريو السوري في بلادهم، وذلك في أعقاب الانقلاب العسكري الذي نفذه جيش “ميانمار” في البلاد، إلا أن أسوأ ما تخيّله المسؤول الميانماري على ما يبدو أن تؤول الأمور في بلاده إلى النموذج السوري.

فلماذا يتخوف الجنرال “تون” من النموذج السوري؟ هل لديهم هناك في “ميانمار” بطاقة ذكية تؤمّن للميانماريين احتياجاتهم الأساسية؟ هل لديهم أسعار صرف متنوعة للدولار الأمريكي أمام الكيات الميانماري؟ هل لديهم جدول تقنين كهربائي مليء بالأكشن والمفاجآت؟

في “ميانمار” هل يوجد مسؤولون يوجّهون الناس نحو الصمود وعدم الاستسلام رغم المؤامرات الغربية؟ هل لدى الفضائية الميانمارية صحفيون يلاحقون باعة الخبز والخضار في الشوارع؟ هل لدى محافظة العاصمة الميانمارية “نايبيداو” مسؤولون حريصون على ألوان الدرج في الشوارع بألّا تكون محرّضة على المثلية؟ هل لديهم وزارة تموين ميانمارية تصدر قراراتها قبيل منتصف الليل لأنها تسهر على راحة الميانماريين؟

بعد كل هذا يؤكّد مواطن سوري أن الدول الغربية تسعى لترى ما يحدث في “ميانمار” يتكرر في “سوريا” ويعلن رفضه لأن تتحول “سوريا” إلى “ميانمار” ثانية على قاعدة العين بالعين والبادئ أظلم.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: