“جرينلاند” تغيّر درجات الحرارة بأكبر جزيرة في العالم

تجاوزت درجة الحرارة الصفر في أجزاء كثيرة من المنطقة القطبية الشاسعة، بحسب ما أفاد معهد الأرصاد الجوية الدنماركي، الأربعاء.

وبلغت الحرارة في العاصمة نوك 13 درجة مئوية في 20 ديسمبر/كانون الأول بينما يبلغ المتوسط عادة 5.3 درجة تحت الصفر، في حين سجّلت في كاناك (شمالاً) حرارة بلغت 8.3 درجة مئوية في حين أن معدّلها المعتاد 20,1 درجة تحت الصفر.

وقالت عالمة المناخ في المعهد، كارولين دروست جنسن، في رسالة بالبريد الإلكتروني، إن “أحد الأسباب في درجات الحرارة العالية هذه هو ظاهرة فوهن الجوية”، وهي رياح حارة شائعة في كل أنحاء أكبر جزيرة في العالم.

لكنها أوضحت أن “من غير المعتاد أن يحدث ذلك على مساحة كبيرة كهذه وفي وقت واحد مدى فترة طويلة من الزمن”، إذ سجلت هذه الدرجات المرتفعة على معظم الساحل الغربي وجزء من الساحل الشرقي.

إلا أن درجات حرارة مماثلة سبق أن سجلت، وأوضحت الخبيرة نفسها أن الأرقام القياسية المطلقة وتلك الخاصة بالأعوام الثلاثين الماضية خلال شهر ديسمبر/كانون الأول لم تحطم.

ويشهد القطب الشمالي احتراراً مناخياً أسرع ثلاث مرات من أي مكان آخر في العالم.

وسجلت خلال الصيف الماضي موجة زادت فيها الحرارة عن عشر درجات فوق المعايير الموسمية وتسببت في ذوبان “هائل” للغطاء الجليدي في جرينلاند.

وتسبب ذلك بخسارة ثمانية مليارات طن من الجليد يوميا، أي ضعف متوسط المعدل خلال فترة الصيف.

في 14 أغسطس/آب، سجلت إشارة أخرى مقلقة، إذ هطلت الأمطار أيضاً على قمة أعلى نقطة في جرينلاند (3216 متراً)، وهو ما لم يسبق له مثيل.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: