تسجيل أعلى درجة حرارة على وجه الأرض منذ أكثر من 100 عام

سجلت، أمس الثلاثاء، أعلى درجة حرارة على وجه الأرض منذ أكثر من 100 عام.

هذا ما أعلنته الوكالة الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي التي تحتفظ بسجلات عالمية حول أحوال الطقس منذ أواخر القرن التاسع عشر، فإن “وادي الموت” الواقع في جنوب صحراء كاليفورنيا، سجل رقما قياسيا جديدا بواقع 54.4 درجة مئوية، لتصبح أعلى حرارة يجري تسجيلها على مستوى العالم، منذ أكثر من 100 عام.

وأشار ة الوكالة إلى أن أعلى درجة حرارة مسجلة رسمياً فهي لوادي الموت أيضا بواقع 56.7 درجة مئوية (134 درجة فهرنهايت)، والتي تم قياسها في 10 يوليو 1913.

 

وبحسب منظمة المناخ العالمية تكون الطريقة الصحيحة والعلمية لقياس درجات الحرارة المعترف بها عالميًا، هو أن يتم قياس درجات حرارة الهواء في “الظل”، لأن جهاز الثيرمومتر الذي يتم قياس درجات الحرارة عن طريقه، سترتفع درجة حرارته بالإشعاع إذا ما وضع تحت أشعة الشمس المباشرة، ما يعطي درجة حرارة غير مطابقة لحرارة الهواء.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: