بعد حرارة قياسية.. ألاسكا تواجه كارثة جليدية “غير مسبوقة”

تشهد ألاسكا هذا الأسبوع أحوالاً جوية قصوى من حرارة قياسية وعواصف ثلجية وأمطار غزيرة وتكونات جليدية ضخمة، تضرب العديد من مدن أقصى شمال الولايات المتحدة.

وتسد صفائح كبيرة من الجليد الطرق وتعرقل حركة المرور في فيربانكس، ثاني كبرى المدن في ألاسكا، كما قالت وزارة النقل في الولاية.

وكتبت السلطات على “تويتر”: “نواجه سلسلة من العواصف الشتوية غير المسبوقة، جميع الموظفين المتاحين يعملون بكل ما في وسعهم لكننا قد لا نتمكن من إزالة كل شيء قبل نهاية هذا الأسبوع” محذّرة من حالة كارثية مع الجليد أطلقت عليه “آيسماغدون”.

بعد ساعات من تسجيل الولاية درجة حرارة قياسية لشهر ديسمبر/كانون الأول بلغت 19.4 درجة مئوية في جزيرة كودياك في جنوب ألاسكا، تدفقت سيول من الأمطار، لم يشهد لها مثيل منذ عام 1937، على المناطق الداخلية، قبل انخفاض إضافي في درجات الحرارة، ما تسبب في حدوث انخفاض تشكل جليدي ضخم.

وقال ريك ثومان، المتخصص في المناخ في جامعة ألاسكا لوكالة “فرانس برس” إن “أكثر من نصف سكان فيربانكس بقوا بدون كهرباء خلال العاصفة”.

وأضاف أن “هذا النوع من الأحداث، والرطوبة المرتفعة والهواء الشديد الحرارة، هو بالضبط ما هو متوقع من ظاهرة الاحترار المناخي”.

وفي الغرب الأمريكي، تواجه ولاية واشنطن وكاليفورنيا تساقطاً كثيفاً للثلوج والأمطار الغزيرة، تسبب في إلغاء مئات الرحلات الجوية وإغلاق الطرق وإجلاء السكان لمواجهة خطر الفيضانات.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: