الوزارة ذكرت في إحصائية أن مدن دمشق وحلب والساحل السوري وصلت فيها أعداد الإصابات إلى 17500 إصابة، فيما سجلت 1175 حالة وفاة، أما المتعافين من الفيروس فقد وصل عددهم 12 ألف حالة.

وبحسب ما أفادت مصادر طبية خاصة لسكاي نيوز عربية، فإن العاصمة دمشق تصدرت قائمة الإصابات والوفيات بمعدل 3500 إصابة وصلت إلى 127 سريراً، تلتها اللاذقية بـ2621 إصابة، فيما سجلت مدينة حلب 2385 إصابة.

وحذرت المصادر من الذروة الخطيرة للموجة الثالثة من وباء كورونا، ونوهت إلى زيادة انتشارها بين طلاب المدارس والجامعات.

وبين الدكتور أحمد عباس، مدير مستشفى المجتهد في دمشق، أن الموجة الثالثة للوباء هي الأخطر من سابقاتها، حيث تضاعفت أعداد الإصابات بنسبة 200% في قسم العزل منذ ثلاثة أسابيع، منوها إلى أن نسبة الإشغال في قسم العناية المشددة في المشافي بلغت نسبة 100%.

حملة تطعيم “أممية” لمكافحة فيروس كورونا في سوريا

وكشف عصام الأمين، مدير عام مستشفى المواساة الجامعي، عضو لجنة كورونا، لصحيفة “الوطن” المحلية عن زيادة عدد الأسرة وغرف العناية المخصصة لحالات كورونا إلى 35 غرفة، وسيتم زيادتها إلى 50 سرير مع تصاعد ارتفاع الإصابات.

قرابة 127 ألف إصابة

 وكشفت تقارير إعلامية أن عدد المصابين في عموم سوريا وصل إلى (126,873,312) فيما بلغ عدد المتعافين (102,278,049) ووصل عدد الوفيات (2,782,293).