بركان “لا بالما” يدمر 100 منزل.. ويهدد المحيط بـ”غازات سامة”

واصل بركان جزيرة لا بالما الإسبانية إلقاء حممه التي دمرت، بحسب السلطات، نحو 100 منزل بينما كانت تنحدر ببطء نحو البحر.

وقالت لورينا هيرنانديس لابرادور، مستشارة بلدية لوس يانوس دي أريداني، لوكالة الأنباء الفرنسية: “حتى الآن تم إجلاء 5 آلاف شخص فيما دمر مئة منزل في بلدات لوس يانوس وإل باسو وتاثاكورتي”.

ولم يسجل حتى الآن سقوط أي ضحايا في ثوران البركان الأحد، وهو الأول في جزيرة لا بالما منذ 50 عاماً.

 

وقال الرئيس المحلي لجزر الكناري أنخيل بيكتور توريس، الاثنين، إن الحمم المتدفقة من بركان نشط في جزيرة لا بالما الإسبانية ستصل إلى المحيط في حدود الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي (السابعة مساء بتوقيت جرينتش) وهو ما يمكن أن يتسبب في انبعاث غازات سامة وانخفاض الرؤية.

 

وأضاف في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مع القادة المحليين وخبراء في البراكين ومسؤولي الدفاع المدني أن البركان “لا يزال نشطا وسيستمر في الثوران على مدى الأيام القليلة المقبلة”.

 

وقال معهد جزر الكناري لعلم البراكين الأحد إن من الممكن أن يتسبب وصول الحمم إلى المحيط في تكوين سحابة من الغازات السامة عندما يبرد الصخر المنصهر بسرعة.

 

وتحسبا لانخفاض الرؤية، أوقفت السلطات البحرية، الاثنين، الملاحة في المنطقة الواقعة غربي الجزيرة حيث تتوقع وصول الحمم إلى المياه.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: