برد قياسي في القطب الشمالي لم يشهده منذ ثلاثة عقود

سجلت درجات الحرارة في منطقة غرينلاند يوم 22 ديسمبر (كانون الأول) 1991، مستوى 69.6 درجة مئوية دون الصفر. وكان المعهد الدنماركي للأرصاد الجوية قد أعلن يوم الأربعاء عن مستوى برد قياسي مماثل لما شهدته المنطقة قبل نحو 29 عاماً، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.
ويأتي هذا الرقم من محطة قياس لا تنتمي إلى الشبكة الاعتيادية لمحطات تسجيل درجات الحرارة، وهو نُبش على يد «محققين مناخيين»، قبل أن تؤكده المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، مما يفسر التأخر الكبير في نشره.
وأوضح المعهد الدنماركي أن «المستوى القياسي سُجل على علو 3105 أمتار قرب القمة الطبوغرافية للغطاء الجليدي، في محطة قياس تلقائي تسمى كلينك».
وقال خبير المناخ في المعهد جون كابلين لوكالة الصحافة الفرنسية: «لقد سُجل عدد كبير من درجات الحرارة القياسية في العقد الأخير، ومن المهم معرفة المستويات القصوى».
وأشار إلى أن «إمكانية تسجيل مستوى برد قياسي جديد تتضاءل، لكني لا أستطيع أن أؤكد أننا لن نشهد ذلك أبداً بعد اليوم».
وكان الرقم القياسي السابق في نصف الكرة الشمالي يبلغ 67.8 درجة مئوية دون الصفر، وقد سُجّل في روسيا مرتين في 1892 و1933. أما أدنى درجة حرارة على الإطلاق في العالم فبلغت 89.2 درجة مئوية دون الصفر.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: