الميثانول يحصد أرواح المئات في إيران لاعتقاد خاطئ بفعاليته ضد كورونا

ارتفعت أعداد الوفيات الناجمة عن التسمم بمادة الميثانول في إيران إلى أكثر من 300 شخص، وتسمم نحو ألف آخرين في مناطق مختلفة من البلاد، نتيجة لاعتقاد خاطئ عن الميثانول.
ويستهلك الكثير من الإيرانيين مادة الميثانول بعد انتشار شائعات أن تناول الكحول يساعد في الشفاء من فيروس كورونا المستجد.
وأشارت التقارير إلى أن طفلا في الخامسة من عمره أصيب بالعمى بعد أن أجبره والداه على تناول الميثانول السام، إثر انتشار شائعة تفيد بفعالية هذه المادة الكحولية.
وتزامنت هذه الشائعات أيضا مع رسائل انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي الإيرانية تشير إلى أن شرب معقمات اليد الكحولية، سيقتل الفيروس.
إقرأ المزيد

تمرد بين سجناء يطالبون بإفراج مؤقت خوفا من كورونا
وكانت منظمة الصحة العالمية قد نفت الشائعات بخصوص علاج فيروس كورونا المستجد من خلال شرب الكحوليات.
وتعد إيران إحدى أكثر الدول تضررا من فيروس كورونا المستجد في العالم مع الولايات المتحدة وإسبانيا وايطاليا والصين.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه:
UA-159995939-1