المنخفض يقسو على مخيمات النازحين السوريين

ضربت عاصفة ثلجية مخيمات اللاجئين السوريين في عرسال اللبنانية صباح الأربعاء، الأمر الذي أدى إلى انقطاع الطرق عن بعض المخيمات، وانقطاع في الخبز.

وذكرت تقارير إعلامية أن درجة الحرارة انخفضت مع ساعات الصباح الأولى إلى -5 درجة في مخيمات “عرسال” والجرود المتاخمة لها.

وبحسب التقارير، فإن مخيمات البلدة البالغة أكثر من 142 مخيم وتضم قرابة 60 ألف لاجئ تفتقد إلى أبسط مقومات الحياة من مازوت وأغذية وأثاث شتوي كالبسط والسجاد”.

ولحقت أضرار بعشرات من مخيمات النازحين في ريف حلب الشمالي نتيجة الأمطار والفيضانات ليلة الأربعاء.

وما زال آلاف النازحين يعانون من تداعيات المنخفض الجوي السابق، حيث فقد الكثير منهم خيامهم نتيجة الهطل الغزير للأمطار والفيضانات.

وفي الأردن، ذكر الناطق الرسمي باسم مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين محمد الحواري ، في تصريحات تلفزيونية، أن”مخيمي الزعتري والأزرق للاجئين السوريين لم يشهدا أي حوادث خلال المنخفض القطبي الذي يؤثر على المملكة”.

ونقل موقع “المهاجر نيوز” أن: “الوضع في مخيمات اليونان مأساوي للغاية، الثلوج تغطي كل شيء، والبنى التحتية غير معدة للتعامل مع طقس مماثل”، وتابع “الطرقات إلى معظم تلك المخيمات مقطوعة، ولايوجد طرق واضحة للوصول إلى تلك المخيمات”.

يذكر أن 83% من اللاجئين السوريين حول العالم يعيشون في دول المنطقة العربية والجوار السوري، بحسب تقرير صادر عن الأمم المتحدة صيف 2020.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: