العلماء يتوقعون احتمال حدوث كارثة في الغلاف الجوي للأرض

يتوقع علماء جامعة توهو اليابانية ومعهد جورجيا للتكنولوجيا في الولايات المتحدة، أن يفقد الغلاف الجوي للأرض جميع الأكسجين الحر في المستقبل.

وتشير مجلة Nature Geoscience، إلى أن العالم الياباني كازومي أوزاكي وزميله الأمريكي كريستوفر رينهارد، صمما نموذجا لتطور الغلاف الجوي للأرض، مع أخذ العوامل الجيولوجية والبيولوجية والمناخية بالاعتبار. وتوصلوا إلى استنتاج يفيد بأن الغلاف الجوي للأرض سيبقى مستقرا حوالي مليار سنة أخرى، ولكن بعدها سيفقد خلال بضعة آلاف عام كل الأكسجين الحر.

ووفقا للباحثين، يعود سبب هذه الكارثة، إلى ازدياد النشاط الشمسي، الذي سيؤدي إلى انخفاض مستوى ثاني أكسيد الكربون في الجو ، وعندما يصل إلى المستوى الحرج، سيسبب اضطراب عملية التركيب الضوئي، وبالتالي توقف إنتاج الأوكسجين.

ويقول الباحثان، “لن يتمكن المحيط الحيوي من التكيف بسرعة مع هذه التغيرات الهامة في البيئة، وتعود الميكروبات البدائية التي تختبئ في الظل حاليا، إلى استعادة دورها من جديد”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: