العالم على موعد مع ظاهرة غير مألوفة هذا الأسبوع

سيكون البشر هذا الأسبوع على موعد مع حدث فريد، إذ سيكون بإمكانهم رؤية 7 كواكب في السماء خلال أوقات مختلفة، في ظاهرة أطلق عليها اسم “رقصة الكواكب حول الشمس”.

شبكة “سي إن إن” الأمريكية أفادت بأن كوكبي الزهرة وعطارد ساطعين بما يكفي لتصبح رؤيتهما ممكنة في الصباح، بينما سيكون من السهل رؤية المريخ والمشتري ونبتون وزحل في الليل.

وبحسب الشبكة الإعلامية، قال عالم الفلك جو غوزمان: إنه “عندما تغرب الشمس الليلة (السبت)، سيكون من الممكن رؤية المشتري وزحل، واصفا هذه الظاهرة بـ”رقصة الكواكب حول الشمس”.

وفي تاريخ سابق من اليوم، نشر موقع “Earth Sky” دليلًا لعرض كل هذه الكواكب، جنبًا إلى جنب مع أورانوس.

  • لماذا يحدث هذا؟

أوضح غوزمان “أن رقصة الكوكب، ظاهرة طبيعية وتحدث من حين لآخر. إنها ليست نادرة لكنها قليلة الحدوث. حيث تظل الكواكب على جانب واحد من الشمس، قبل أن تبدأ بالتفرق مرة أخرى بعد مدة قصيرة”.

وقام رواد التواصل الاجتماعي بنشر مقطع توضيحي لحادثة مشابهة عام 2017.

ودعا عالم الفلك الناس للجوء إلى التلسكوب لمشاهدة الكواكب بوضوح.

وقال غوزمان: إن “مراقبي السماء” المبتدئين والهواة سيكونون قادرين على رؤية التفاصيل الخاصة بالكواكب من خلال التلسكوب، لافتا إلى أن حلقات كوكب زحل، المفضل لديه، ستكون واضحة، معتبرا أن الأمر “يستحق المشاهدة”.

يذكر أن مبيعات التلسكوبات قد ارتفعت بالفعل منذ تفشي فيروس كورونا حول العالم وتطبيق أوامر الإغلاق، حيث شهدت الشركات “زيادة في الأعمال التجارية بنسبة تتراوح بين 60 إلى 400%  مقارنة بالعام السابق.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: