العاصفة الاستوائية “لورا” تتحول إلى إعصار بخليج المكسيك

تحولت العاصفة الاستوائية ”لورا“ إعصارا في خليج المكسيك، اليوم الثلاثاء، مع رياح سرعتها 120 كلم في الساعة تهدد الساحل الأمريكي، بحسب المركز الوطني الأمريكي لرصد الأعاصير.

وتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن تشتد قوة العاصفة ”لورا“ مع اقترابها من الساحل الجنوبي الغربي لولاية لويزيانا وجزء من تكساس، الأربعاء، في حين حذر المركز الوطني لرصد الأعاصير الذي يتّخذ في ميامي مقرا له من فيضانات مفاجئة في مناطق من تكساس ولويزيانا وأركنساو.

وكتب حاكم ولاية لويزيانا ”جون بيل إدواردز“ في تغريدة على موقع توتير متوجها إلى سكان الولاية، أن العاصفة لورا ”من المتوقع أن تلامس اليابسة على الأقل كإعصار من الفئة الثالثة. تأكدوا من استعداداتكم، وتوفير ما ستحتاجون إليه ومتابعة الأخبار المحلية“.

وأدت العاصفة إلى هطول أمطار غزيرة وحدوث فيضانات في هايتي وجمهورية الدومينيكان، حيث قتل ما لا يقل عن 24 شخصًا. وفي كوبا، تسببت بأضرار مادية ولكن بدون تسجيل وفيات.

ويبدو أن موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي، الذي يستمر رسميًا من 1 حزيران/يونيو إلى 30 تشرين الثاني/نوفمبر، سيكون شديدًا هذا العام، ويتوقع المركز الوطني 25 منخفضا.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: