الصحة العالمية: ملياران ونصف شخص سيعانون من مشاكل بالسمع في هذا التوقيت

توقعت منظمة الصحة العالمية، أن يعاني نحو مليارين ونصف مليار شخص في كل أنحاء العالم مشاكل في السمع بحلول عام 2050.

وبحسب تقرير أصدرته المنظمة ، اليوم الثلاثاء، فإن ما نسبته شخص واحد من كل أربعة، سوف يعانون من هذه المشاكل.

وأكد التقرير على الحاجة إلى العمل بشكل سريع على تعزيز جهود الوقاية من فقدان السمع وعلاجه، بحسب “فرانس برس”.

وأشارت المنظمة إلى أن نحو 700 مليون من هؤلاء الأشخاص، سيتعين حصولهم على علاجات الأذن والسمع وخدمات إعادة التأهيل الأخرى.

وقدم التقرير العالمي الأول للمنظمة المتعلق بالسمع مجموعة من النصائح لتفادي 60 في المئة من حالات فقدان السمع عند الأطفال.

وتمثلت النصائح في التطعيم ضد الحصبة الألمانية والتهاب السحايا، وتحسين رعاية الأمهات والمواليد الجدد أو الكشف المبكر عن التهاب الأذن الوسطى وإدارته.

وعن البالغين، أوصى التقرير بالحماية من الضوضاء ومراقبة الأدوية الضارة بالأذن واتباع النظافة الجيدة لتجنب فقدان السمع.

ورصد تقرير المنظمة نقصا حادا في عدد الأطباء المتخصصين في مجال الأنف والأذن والحنجرة والسمع في الدول المنخفضة الدخل.

ومن هذا المنطلق، حثت المنظمة الدول إلى توسيع نطاق الوصول إلى خدمات رعاية الأذن والسمع.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: