الشهر الأعلى حرارة.. و2020 تحطم الرقم القياسي

أعلنت الوكالة الأوروبية لمراقبة الغلاف الجوي “كوبرنيكوس، الأربعاء، أن أيلول/سبتمبر 2020 كان الشهر الأعلى حرارة الذي يسجل في العالم لمثل هذا الشهر، مشيرة إلى إمكان أن تحطم 2020 ككلّ الرقم القياسي كالسنة الأكثر حرا المسجّل عام 2016.

حددت وكالة الأدوية الأميركية معايير مشددة أكثر من تلك التي يرغب بها البيت الأبيض، للموافقة بشكل طارئ على أي لقاح مستقبلي…

وسجّل خلال الفترة الممتدة من تشرين الأول/أكتوبر 2019 إلى أيلول/سبتمبر 2020 معدّل حرارة أعلى بـ1,28 درجة على مقياس سلسيوس، مما كانت عليه الحرارة خلال العصر ما قبل الصناعي.

الوصول للسقف

ويؤدي هذا الرقم إلى اقتراب كوكب الأرض من سقف 1,5 درجة، وهو الهدف الأكثر طموحاً لاتفاق باريس في شأن الحدّ من الآثار الضارّة للتغيّرات المناخية.

وأشارت “كوبرنيكوس” في تقريرها المناخي الشهري إلى درجة حرارة الكوكب ارتفعت درجة واحدة، وهي تزيد بمعدّل 0,2 درجة كل عشر سنوات منذ سبعينات القرن العشرين.

وتوقعت ألاّ يتغيّر هذا الاتجاه في 2020 إذ أن أشهر كانون الثاني/يناير وأيار/مايو وحزيران/يونيو كانت أصلاً سجلت أعلى معدلات حرارة بالمقارنة مع الأشهر المماثلة في السنوات الماضية.

وأوضح تقرير الوكالة أن “أيلول/سبتمبر 2020 سجّل 0,05 درجات أكثر من أيلول/سبتمبر 2019 الذي كان حتى الآن الأعلى حرارة لمثل هذا الشهر”، أي 0,63 درجة فوق معدّل فترة 1981-2020.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: