الحكومة الروسية تدرس بجدية قرار تقييد الحركة في جميع أنحاء البلاد بسبب سرعة انتشار فيروس كورونا

كشفت مصادر مقربة من الحكومة الروسية، اليوم السبت، أنها تفكر جديا بقرار تقييد حركة النقل وانتقال المواطنين بين المدن الروسية وداخلها لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

ونقل المصدر لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن الحكومة الروسية تدرس بجدية اتخاذ قرار تقييد الحركة في جميع أنحاء البلاد من خلال ايقاف النقليات المختلفة من سكك حديد وطائرات وحافلات لمكافحة انتشار فيروس كورونا (كوفيد -19) المستجد.

وقال المصدر: “يبحث مجلس الوزراء الروسي إمكانية فرض قيود على الحركة في أنحاء البلاد ووقف النقل الجوي والبري”.

وكشف مستشار مدير الأبحاث في المعهد المركزي لعلم الأوبئة الروسي، فيكتور ماليف، اليوم السبت عن السبب الرئيسي لزيادة سرعة انتشار فيروس كورونا المستجد في روسيا.

وقال الخبير الروسي بالأمراض المعدية، فيكتور مالييف، لوكالة “سبوتنيك”: “معظم حالات فيروس كورونا المتزايدة في الآونة الأخيرة في روسيا سببها المواطنين القادمين من الخارج وما عزز سرعة الانتشار أيضا هو عدم التقيد بالإجراءات الوقائية وانتهاك الحجر المنزلي”.

وأعلن مقر عمليات مكافحة فيروس كورونا المستجد في روسيا، يوم أمس الجمعة، تسجيل 196 إصابة جديدة بالفيروس في 16 إقليما من أقاليم البلاد، من بينها 157 إصابة في العاصمة موسكو ليبلغ عدد الإصابات الإجمالي 1036 إصابة، في 58 إقليما.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه:
UA-159995939-1