الحرارة في نيوزيلندا ترتفع بسبب تغير المناخ

كشف تقرير حديث صادر عن مسؤولين حكوميين أن تغير المناخ يحدث بالفعل في نيوزيلندا وتسبب في تحول البلاد. وذكرت هيئة الإحصاء النيوزيلندية في بيان أن التقرير الذي صدر أمس الخميس يتضمن تحليلا لبيانات درجات الحرارة من 30 موقعا، وأظهرت البيانات أن مناخ البلاد يتجه نحو ارتفاع درجات الحرارة. وأظهرت القياسات بين عامي 1972 و2019 زيادات في متوسط درجة الحرارة السنوية في 28 موقعا من أصل 30 وفي كل موقع خلال فصل الشتاء، حسب وكالة الأنباء الألمانية.
وأشار التقرير إلى أن هناك المزيد من الظواهر الجوية العنيفة التي بدأت في الظهور مع تزايد هطول الأمطار الغزيرة وأيام الموجات الحارة وأيام فترات الجفاف.
وتراجع حجم ثلوج الأنهار الجليدية وارتفع في المقابل مستوى مياه البحر النسبي في نيوزيلندا بمقدار 81.‏1 مليمتر سنويا في المتوسط منذ بدء التسجيلات قبل أكثر من 100عام.
وقالت المسؤولة التنفيذية بوزارة البيئة، فيكي روبرتسون، إن التقرير يظهر التحديات الخطيرة التي يفرضها تغير المناخ. وأضافت أن التقرير لا يقدم حلولا لكن يجب الاستناد إليه في المناقشات والخيارات بشأن الميراث الذي نتركه. وكشف التقرير أنه من المتوقع أن تنخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في نيوزيلندا في العقود المقبلة، ولكن ليس بمعدل سريع بما يكفي لتحقيق أهداف 2030 بموجب اتفاقية باريس.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: