الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكاً في العالم

أعلنت منظمة الصحة العالمية خلو الجزائر والأرجنتين من مرض الملاريا وهو ما وُصف بـ «إنجاز تاريخي» في كلا البلدين.
يأتي الإعلان عقب تحذيرات بأن مكافحة مرض الملاريا على مستوى العالم حادت عن مسارها بالأعوام الأخيرة، في ظل زيادة حالات الإصابة بالبلاد الأشد تضرراً من المرض.
وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غبريسيس، إن إنجاز الجزائر والأرجنتين «يقدم نموذجاً للبلاد الأخرى التي تعمل على القضاء على مرض الملاريا نهائياً».
آخر حالات مرض الملاريا في الجزائر
أبلغت الجزائر والأرجنتين عن آخر حالات انتقال مرض الملاريا لديهما في 2013 و 2010 على التوالي، وهو ما يعني أن 38 بلداً وإقليماً صارت الآن خالية من المرض.
وقالت المنظمة: «يعزى نجاح البلدين في مكافحة الملاريا إلى تحسين جهود اكتشاف الحالات المَرَضية، إضافة إلى التشخيص والعلاج المجاني».
صارت الجزائر ثاني دولة في المنطقة الإفريقية لمنظمة الصحة العالمية، التي يُعترف بها رسمياً خالية من الملاريا، بعد موريشيوس، التي اعتُرف بها في عام 1973.
وتعتبر الأرجنتين ثاني دولة في الأمريكتين تتمكن من القضاء على مرض الملاريا في 45 عاماً، بعد باراغواي التي تمكنت من ذلك في يونيو/حزيران 2018.
قال الدكتور عبدالرحمن ديالو، الرئيس التنفيذي لمنصة RBM Partnership to End Malaria، وهو تحالف يتألف من أكثر من 500 شريك ويعنى بالقضاء على مرض الملاريا: «فضلاً عن إنقاذ الأرواح الغالية وتعزيز الأنظمة الصحية، توفر حالة الخلو من الملاريا مزايا اقتصادية خارجية لهذه البلاد، وتمكنها من تحرير الموارد ومعالجة الأولويات الصحية والتنموية الأخرى».
وأضاف ديالو: «بينما تزيد حالات مرض الملاريا في البلاد الأشد تضرراً لأول مرة منذ أكثر من عقد، فمن الأهمية البالغة الاحتفاء بهذين الانتصارين وتعلُّم الدروس منهما».
الذي يعتبر من الأمراض الأشد فتكاً في العالم
لا يزال مرض الملاريا واحداً من الأمراض الأشد فتكاً بالعالم. ففي عام 2017، بلغت حالات الإصابة بالملاريا نحو 219 مليون حالة، وبلغت حالات الوفاة المرتبطة بالمرض أكثر من 400 ألف حالة وفاة. وكان نحو 60% من حالات الوفاة من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات.
وقالت منظمة الصحة العالمية في نوفمبر/تشرين الثاني 2018، إنه لم يكن هناك «تقدُّم ملحوظ» في تقليل حالات الإصابة بالملاريا عالمياً بين عامي 2015 و2017.
ففي البلدان الإفريقية الـ10 التي يكون فيها مرض الملاريا أكثر انتشاراً -وضمنها نيجيريا ومدغشقر وجمهورية الكونغو الديمقراطية- أُبلغ عن زيادة في حالات الإصابة بالمرض عام 2017 مقارنة بالعام السابق له.
إذ يقول خبراء الصحة إن غياب التمويل -إضافة إلى تنامي مشكلة مقاومة العقاقير والمبيدات الحشرية- يهدد بتقويض جهود التصدي للمرض.
وقال بيتر ساندس، مدير الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا: «إنه إنجاز تاريخي حققته الجزائر والأرجنتين».
وأوضح أن القضاء على مرض الملاريا هدفٌ قابلٌ للتحقيق، مضيفاً أننا «نحتاج تصعيد مستوى الكفاح من خلال القضاء على المرض أينما أمكن ذلك، وكسر حلقة انتقال العدوى، ومن ثم استكمال الإنجاز على مسار القضاء عليه في البلاد الأشد تضرراً».

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: