الجراد يغزو وسط جزيرة “سردينيا” ويُثير قلق المزارعين

أثار غزو ملايين حشرات الجراد لوسط جزيرة سردينيا قلق مزارعي المنطقة التي أتت فيها هذه الكائنات على نحو ألفي هكتار من الأراضي.
وقال أستاذ علم الحشرات في جامعة ساساري في سردينيا إينياتسيو فلوريس لصحيفة “لا ستامبا” الإثنين، “إن المنطقة لم تشهد مثل هذا الغزو للحشرات منذ أكثر من ستة عقود”.

وأكثر المناطق تضررا تمتد على نطاق جغرافي يشمل مناطق نوورو وأوتانا وأوراني في وسط الجزيرة حيث في الإمكان رؤية مناطق مغطاة بالكامل بالجراد، وفق “كولديريتي” أبرز المنظمات الزراعية الإيطالية التي أطلقت نداء في بيان الاثنين للتصدي لهذه المشكلة.
وأشارت المنظمة إلى أن المناطق الزراعية التي تعرضت للغزو باتت بلا مراع كما أن باحات المزارع باتت مغطاة تماما بهذه الحشرات.
ولفتت “كولديريتي” إلى أن “حزيران /يونيو، وتموز /يوليو، وأيضا آب / أغسطس، هي الأشهر الأكثر ملاءمة لانتشار الجراد الذي يتكاثر على الأراضي غير المزروعة كما أنه يتنقل في الأراضي المزروعة لتناول الغذاء”.
وأشارت المنظمة الزراعية إلى عدم وجود علاج شاف للمشكلة لكن ثمة حلا يقوم على حراثة الأراضي خصوصًا غير المزروعة منها والتي تشكل موقعا مثاليا لتكاثر الجراد.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: