الإفتاء المصرية تحذر من فعل خاطئ وقت أذان الفجر يفسد الصيام

ردت دار الإفتاء المصرية على سؤال حول هل يجوز الأكل والشرب عند سماع أذان الفجر في رمضان، مبينة أنه “يجب على المسلم أن يحتاط وينتهي من سحوره قبل أذان الفجر، حتى لا يقع في شبهة”.

وقالت إنه “إذا كان المؤذن يؤذن عند دخول وقت الفجر، فإنه لا يجوز للصائم أن يشرب بعد الشروع في الآذان لأن الله تعالى أوجب الإمساك عند دخول الفجر”، مشددة على أنه يجب الإمساك عند سماع الأذان.

وأكدت دار الإفتاء أن “الأكل والشرب مباح إلى طلوع الفجر، وهو الخيط الأبيض الذي جعله الله غاية لإباحة الأكل والشرب فإذا تبين الفجر حرم الأكل والشرب وغيرها من المفطرات، ومن شرب وهو يسمع أذان الفجر فإن كان الأذان بعد طلوع الفجر فعليه القضاء وإن كان قبل الطلوع فلا قضاء عليه”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد