إثيوبيا تزرع أكثر من 350 مليون شجرة في يوم واحد

زرع الاثيوبيون أكثر من 350 مليون شجرة في يوم واحد حسبما ذكر مسؤولون حكوميون، في ما يعتبرونه رقما قياسياً عالمياً.
وفي هذا الصدد أشار الدكتور غيتاهون ميكوريا وزير الابتكار والتكنولوجيا، إلى أن 353 مليون شجرة زُرعت حتى مساء الاثنين الماضي، متجاوزين الهدف الأولي القاضي بزرع 200 مليون شجرة في يوم واحد.
أما مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، فغرد على موقع تويتر صباح الاثنين الماضي أن “إثيوبيا اليوم تسعى إلى كسر الرقم القياسي العالمي يداً بيد من أجل إرث أخضر”.
والجدير بالذكر ان إثيوبيا تخوض حملة لزرع 4 مليارات شجرة ما بين مايو(أيار) وأكتوبر (تشرين الأول).
وهذه المبادرة هي جزء من خطة رئيس الوزراء الإثيوبي الهادفة إلى إحياء مشهد الطبيعة في البلد التي قال خبراء إنها تنحسر بسرعة جراء اقتلاع الغابات والتغير المناخي.
وحتى الآن، تم شتل 2.6 مليار شجرة في معظم أجزاء البلد الواقع في شرق أفريقيا، وفق ما ذكر مسؤولون زراعيون.

واستناداً إلى منظمة “أفريقا فارم” المساهِمة في إدارة الغابات بإثيوبيا، فإن الغابات تغطي اليوم مساحة تقل عن 4 في المئة من كل أراضي البلد، وهذا تراجع حاد عن رقعة الغابات البالغة حوالى 30 في المئة في القرن التاسع عشر.
وغالبا ما يشار إلى تزايد عدد سكان إثيوبيا السريع والحاجة إلى أراضٍ زراعية أكثر والاستخدام الجائر للغابات والتغير المناخي كعوامل وراء زوالها السريع.
وإلى عامة الإثيوبيين، انضم عدد من المنظمات الدولية والعاملون في قطاع الأعمال إلى حفل زرع الأشجار الذي يهدف إلى تجاوز الرقم الذي حققته الهند في زراعتها لـ 66 مليون شجرة في 2017.
إلا أنه من غير الواضح إذا ما كانت مؤسسة “موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية” تشرف على مشروع زرع الأشجار الضخم الذي تقوم به إثيوبيا حالياً. لكن مكتب رئيس الوزراء قال إن برمجية خاصة طوّرت لهذا الغرض وتساهم في عملية العد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد