أهالي بلودان: كيف سنمضي الشتاء ب100 ليتر مازوت والحرارة تصل إلى 10 درجات تحت الصفر!

أهالي بلودان: كيف سنمضي الشتاء ب100 ليتر مازوت والحرارة تصل إلى 10 درجات تحت الصفر!

تنتظر بلودان شتاء قارسا اعتاد سكانها فيه الاعتماد على المازوت للتدفئة ودرء شره، لكن في ظل القرارات الحكومية بخفض مخصصات البطاقة الذكية لن يكون الحال بخير.

عضو المكتب التنفيذي لبلدية بلودان المهندس جريس هلال، أكد لهاشتاغ سوريا أن قرار توزيع 100 ليتر فقط من مادة المازوت على أسر بلدة مثل بلدة بلودان، هو قرار مجحف وغير مدروس، لأن درجة الحرارة في بلودان تصل إلى 10 درجات تحت الصفر.

وأشار إلى أن توزيع 200 ليتر من مادة المازوت على أسر العاصمة دمشق بالرغم من أن درجات الحرارة شتاء في دمشق هي أقل برودة من بلودان، هو تمييز واضح وغير مفهوم.

اقرأ أيضا: الأرصاد المصرية: فصل الصيف انتهى… وزيادة ساعات الليل

وقال: “نقبل أن تتميز العاصمة بكل شيء إلا بالمازوت لأن نحنا عنا تلج وجليد وبرد قارس”.

وأضاف أن حتى ال 200 ليتر من مادة المازوت لا تكفي أيضا، نظرا لطبيعة بلودان الباردة.

يذكر أن أهالي العديد من القرى الجبلية النائية اعترضوا على كمية ال100 ليتر التي قررت الحكومة توزيعها عليهم، وطالبوا عبر صحف رسمية بزيادة الكمية لأنها لا تكفي لأسابيع نظرا لطبيعة مناطقهم الباردة.

في المقابل، يرى سكان العاصمة دمشق أن ال 200 ليتر من مادة المازوت لا تكفي شتاءهم أبدا.

وكان مدير عام شركة محروقات مصطفى حصوية، أكد عدة مرات للإعلام توفر مادة المازوت وعدم وجود أي نقص في الكميات.

هاشتاغ سوريا

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد